المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً (SDFG)

مراقبة التطور الديمقراطي

0 Comments

تدشن المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هذا الشهر مدونة (بلوغ) جديدة، هي مراقبة التطور الديمقراطي. وستتابع هذه المدونة إلتزامات الحكومة بخلق بيئة مواتية، فتقدم تحديثاً شهرياً حول حالات القمع، والتحسينات وغير ذلك من تطورات.

ونفحص في العدد الأول وقائع شهر سبتمبر 2014.

وافق مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في 26 سبتمبر على تجديد تفويض الخبير المستقل حول حالة حقوق الإنسان في السودان لسنة أخرى جديدة وفقاً للبند العاشر. كذلك أعلن المجلس أن توماس إدوارد سيصبح الخبير المستقل الجديد. لكن وزير العدل السوداني محمد بشارة دوسة قال إن الخرطوم قد اعترضت على تعيين المجلس للخبير المستقل الجديد على أساس القواعد والمعايير التي تملي موافقة الدولة المعنية. كذلك زعم دوسة أن المجلس قد سحب تعيين  توماس إدوارد.

حرية التعبير والتنظيم

  • صودرت جريدة الأهرام اليوم في 29 سبتمبر على يد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بدون أية مبررات. ومصادرة الصحف بعد طباعتها هي شكل من أشكال العقوبة المالية ظل جهاز الأمن والمخابرات الوطني يمارسها لسنوات، حيث يتوجب على ملاك الصحف تسديد تكاليف الطباعة بدون التمكن من بيع صحفهم. وقد سبق أن عُلّق صدور صحيفة الصيحة في مايو 2014 لأجل غير مسمى. ويفرض جهاز الأمن والمخابرات باستمرار رقابة قبلية ثقيلة الوطأة على كافة الصحف، مصدراً التعليمات لرؤساء تحرير الصحف بعدم نشر أي مقال، أو مادة خبرية تغطي الاحتجاجات ضد الحكومة، أو تنتقد القوات المسلحة أو الفساد.
  • في وقت مبكر من صباح 26 سبتمبر داهم عملاء جهاز الأمن والمخابرات مقر الحزب الشيوعي في أمدرمان. وقد حطموا الأبواب وصادروا وثائق وأجهزة كمبيوتر مملوكة للحزب.
  • وفي 25 سبتمبر منع جهاز الأمن والمخابرات محمد عبد الله الدومة عضو رابطة محامي دارفور من السفر إلى نيروبي لحضور مؤتمر شاركت في تنظيمه جامعة كولومبيا. وقد استولى عملاء الأمن على جواز وتذكرة سفره وأبلغوه أنه ممنوع من السفر إلى الخارج. وهذه هي المرة الثانية التي يُحظر فيها سفر السيد الدومة،  الذي هو أيضاً نائب لرئيس حزب الأمة القومي، إلى الخارج.  فقد مُنع في أغسطس 2014 من السفر إلى باريس لحضور التوقيع على إعلان باريس بين حزب الأمة القومي والجبهة الثورية.
  • وفي 24 سبتمبر صادر جهاز الأمن والمخابرات صحيفة الجريدة، وهي صحيفة يومية مستقلة، ومنع الصحيفة من التوزيع بدون إعطائهم أية مبررات. وقد علّق جهاز الأمن والمخابرات الجريدة عدة مرات خلال هذه السنة.

 الإعتقالات التعسفية

  • في 25 سبتمبر اعتقل جهاز الأمن والمخابرات الأمينة العامة لحزب الأمة القومي إلى جانب ثلاثة نسوة أخريات بعد أن شاركن في حفل تأبين سارة عبد الباقي، التي قتلت إبان احتجاجات سبتمبر 2013. ومن بين المعتقلات سارة نقد الله (حزب الأمة)، ورباح الصادق المهدي (حزب الأمة)، ونجاة بشرى (المجتمع المدني)، وإلهام مالك (الحركة الشعبية – شمال).
  • أطلق جهاز الأمن والمخابرات، في محاولة لمنع سلسلة من الأنشطة لإحياء ذكرى ضحايا احتجاجات سبتمبر 2013، حملة إعتقالات واسعة للنشطاء السياسيين في الفترة من 17 إلى 23 سبتمبر. وقد بلغ عدد من تم إعتقالهم في الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر ما يربو على السبعين شخصاً ما تزال أماكن إعتقالهم غير معروفة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *