المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً (SDFG)

التمييز الديني وانتهاكات حقوق المسيحيين السودانيين

0 Comments

السودان قطر متعدد الإثنيات، اللغات، الثقافات والأديان، والديانة المسيحية من الديانات الرئيسية فيه فهي تأتي في المرتبة الثانية بعد الديانة الإس امية من حيث عدد الأتباع. وتعتر المسيحية من الأديان القديمة في السودان، فقد دخلت المسيحية إلى السودان منذ عصور الممالك النوبية القديمة واستمر وجودها في الب اد حتي تاريخ اليوم. وقد نشأت حقب تاريخية سابقة أعتنقت فيها ممالك بكاملها الديانة المسيحية كدين رسمي للدولة، لدرجة إنها سميت باسم الممالك المسيحية في تاريخ السودان.


مرت الدولة في السودان بتقلبات كث رة حتى وصل السودان الي وضعه الحالي. وقد أثرت هذه التقلبات ع ى وضع المسيحيين السودانيين وحقوقهم خاصة بعد انفصالهم عن مواطنيهم الجنوب سودانيون الذين كانوا يشكلون غالبية معتنقي الديانة المسيحية في السودان بعد الاستقلال من المستعمر في العام ١٩٥٦ م
تعرض معتنقو الديانة المسيحية فى السودان الي تمييز سلبي كبير خاصة تحت ظل نظام حكم الإنقاذ ) ١٩٨٩ – ٢٠١٩ ( والذي وصل في العام ١٩٨٩ الي السلطة عر انقلاب عسكري يعتنق قادته ايدولوجية الاخوان المسلمين المتعصبة دينيا والمتطرفة في رؤيتها للحياة الاجتماعية والدينية وترفض الاعتراف الفعلي بحقوق معتنقي الديانات الأخرى غير الإسلام وتعمد الي التمييز ضدهم وانتهاك حقوقهم.
وعلى الرغم من نصوص الدستور الذي كان يحكم السودان حتي سقوط النظام في ابريل ٢٠١٩ ووجود قوات محلية ودولية تمنع ممارسة التمييز الديني إلا انه في الواقع العملي قد تم الالتفاف علي تلك الحقوق بوسائل اجرائية وادارية وامنية مختلفة وهو ما يتعرض له هذا التقرير بالفحص والتحليل.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *