الخلفية

تأسست المجموعة السودانية للديمقراطية اولاً كمظلة رائدة للمجتمع المدني السوداني المستقل والديمقراطيين والناشطين الإعلاميين السودانيين، ولتكون بمثابة مركزاً للأبحاث وصرحاً للبحوث والتحليلات والمناصرة السودانية الخالصة في مجالات حقوق الإنسان، والتنمية والسلام والتحول الديمقراطي. وقد ركزت المجموعة السودانية للديمقراطية اولاً منذ تأسيسها بشكل خاص على مواجهة التحديات التي تعرقل عملية التحول الديمقراطي في السودان التي برزت وبشكل حاد خلال فترة الانتخابات الوطنية في أبريل 2010، والتي تميزت فيها المجموعة بتقديم تحاليل منشورات سياسية في ذلك الوقت بعنوان “مسرح العبث وقبر التحول الديمقراطي.”

  المجموعة السودانية للديمقراطية اولاً تمثل تحالف الناشطين المدنيين الديمقراطيين والنقابيين والأكاديميين السودانيين من خلفيات ثقافية وعرقية مختلفة. من اولويات المجموعة السودانية هو للتعبير عن هموم وقضايا الشعب السوداني الذين لا صوت لهم في مختلف أنحاء البلاد حول قضايا الديمقراطية وتقاطعه مع السلام والعدالة والتنمية في السودان، وللمجموعة شبكات تواصل بالمبادرات الأخرى التي شكلتها الشعب السوداني في مجالات مختلفة في جميع أنحاء السودان..

اهداف المجموعة

 تهدف المجموعة السودانية للديمقراطية اولاً نحو تمكين الشعب السوداني في جميع أنحاء البلاد من خلال العمل معها لتعزيز الديمقراطية في تداخله مع السلام والعدالة وحقوق الإنسان والتنمية ملتزمة بالدفاع عن كافة الفئات المهمشة (سواء كان ذلك التهميش على اساس الثقافة أو العرق أو الطبقة أو الجنس أو المنطقة الجغرافية أو العمر أو الانتماء السياسي أو الاعتقاد الديني) من خلال خلق منابر للانخراط الشامل والشفاف.